ذكرت الجمعية الفلكية بجدة أن سيد الخواتم كوكب زحل سيقع يوم الجمعة 3 يونيو 2016 في اقرب نقطة من الأرض وذلك بعد خمسة أيام فقط من وقوع كوكب المريخ في اقرب نقطة إلى الأرض .
وأوضح رئيس الجمعية المهندس ماجد ابوزاهرة : أن الكرة الأرضية ستعبر بين زحل والشمس وهذه الظاهرة السنوية تسمى ” التقابل “حيث سيكون قرص زحل مضاء بالكامل بنور الشمس وسيكون في أقصى بريقه خلال العام الحالي ومشاهدا طوال الليل، وهو أفضل وقت لرصد وتصوير الكوكب من خلال تلسكوبات متوسطة الحجم ابتداء من مقاس 5 بوصة أو اكبر حيث ستظهر الحلقات الفاتنة وبضعة من أقماره البراقة.
ونظرا لان زحل في وضعية تقابل مع الشمس في سماء الأرض فسيكون مشاهدا طوال الليل حيث سيشرق مع غروب الشمس من الجزء الجنوبي الشرقي ويصل أعلى نقطة في قبة السماء عند منتصف الليل ويغرب مع شروق شمس اليوم التالي.
وبشكل عام ليلة الجمعة لن تكون وحدها مثاليه لرؤية زحل فالكوكب سوف يكون في وضع مناسب للرصد خلال شهري يونيو ويوليو 2016 ، وبعد ذلك سيبقى مرئيا بالقرب من نجم قلب العقرب في سماء الليل حتى أكتوبر القادم.
ويمكن رصد زحل قرب المريخ بداية الليل في الوقت الحالي حيث سيقع زحل بلونه الذهبي إلى أسفل يسار كوكب المريخ الأحمر، لذلك يستخدم المريخ كمرجع لتحديد موقع زحل خلال الأشهر المقبلة في النصف الثاني من 2016 ، وسيظل منظر المريخ رائعا أيضا لعدة أسابيع مقبلة .
جدير بالذكر أن زحل الكوكب السادس من حيث البعد عن الشمس وابعد كوكب في نظامنا الشمسي يمكن رؤيته بسهولة بالعين المجردة وهو الكوكب الوحيد الذي يمتلك حلقات بارزة وواضحة جدا تتكون من قطع جليدية، إلى جانب امتلاك الكوكب 62 قمر مداراتها مؤكدة