تمكنت إدارة السجن المحلي لمدينة ابن احمد من توقيف عملية تسريب كبيرة للاقراص المهلوسة إلى داخل السجن.

و كانت هذه الأقراص مُسرَّبة على شكل مساحيق ضمن المواد الغذائية التي يتم عبرها تزويد السجناء بالمؤونة.

و قد تمت إحالة المواد التي تم ضبطها على المختبر العلمي، الذي كشف بدوره أنها أقراص مُهلْوِسة تم سحقها و خلطها بمواد غذائية.

و تعتبر هذه العملية المُبتكرة من الحِيَل الجديدة التي لجأ إليها مُهَرِّبو المواد المخدرة ضمن حِيَل كثيرة يلتجؤون إليها كانت آخرها ضبط عملية تسريب عبر الرغيف و “لمسمن” بحيث تكفي خبزة واحدة صغيرة من تخدير أزيد من 20 شخص و تباع داخل السجن ب 400 درهم.