أعلنت مصادر جزائرية واخرى من البوليساريو ان جثمان محمد عبد العزيز سينقل يوم غد الخميس إلى العاصمة الجزائرية محمولا من الولايات المتحدة حيث وافاه ألأجل بمصحة خاصة يوم امس الثلاثاء على الساعة 11 والنصف صباحا.
وسينقل الجثمان بعد ذلك إلى تندوف حيث سيوضع في منزله ليزوره الأقرباء والنافذون ويلقوا نظرتهم الاخيرة عليه.
وستتم مراسيم الجنازة والدفن بحضور أعضاء من الحكومة الجزائرية يوم السبت بعد الظهر، بمنطقة “بير الحلو” التي تعود للتراب المغربي، وطالبت بها الامم المتحدة لتكون منطقة عازلة ومنزوعة سلاح فتسربت إليها الميليشيات الانفصالية.