علم موقع “ماذاجرى” من مصادر مطلعة ان الوزير الحركي السابق التجأ إلى نقيب المحامين بالرباط ليشتكي إليه الاستاذ المحامي سعد السهلي بسبب ما سماه خطأ مسطريا في الدفاع عن موكله سعيد اولباشا.
وفي اتصالنا مع الاستاذ سعد السهلي قال إنه لم يتوصل لحد الآن من نقيب المحامين بأية شكاية، وإذا ما توصل بها فسيجيب عليها طبقا للمسطرة المعمول بها في قانون المهنة.
وكانت المحكمة قد رفضت الدعوى التي رفعها اوزين ضد سعيد أولباشا، حين وصفه ب”مسخوط الملك”.
وقد طالب اوزين بتعويض مالي قدره 500 مليون سنتيم، لكنه خسر معركته القضائية ضد أولباشا، وهاهو يحيي الملف من جديد فيشتكي محامي اولباش إلى نقيب المحامين بالرباط.
http://www.madajara.com/wp-admin/post-new.php