قالت مصادر قيادية من داخل جبهة البوليساريو ان محمد عبد العزيز قدم بعض الوصايا لقياديين من الجبهة كانوا يرافقونه،وانه كرر هذه الوصايا عدة مرات، ومنها انه طالبهم بعدم التهديد بحمل السلاح واعتماد المفاوضات السلمية كسبيل للم شمل الصحراويين.
ورغم أن المواقع الإلكترونية الرسمية للبوليساريو نشرت مقتطفات مما سمته وصايا زعيمهم،فإن الصحافة الجزائرية ركزت على التحول الذي قاد المسؤول الأول في البوليساريو إلى التأكيد على لم الشمل ايا كانت الوسائل والنتائج”فالحل السلمي هو صمام الأمان ضد العابثن بمصير الصحراويين”.