ماذا جرى، متابعة

تعيش مخيمات تندوف جنوب غرب الجزائر هذه الليلة على إيقاع مظاهرات واحتجاجات يخوضها السكان المحتجزون من قبل عصابة البوليساريو.
المحتجون يرفعون شعارات لا تريد الشماتة في وفاة عبد العزيز المراكشي، وتطالب في نفس الوقت بالإصلاح والتغيير، وتمكين الشباب من التحرك بحرية لكسب قوتهم، وتمكين السكان عامة من التعبير عن مطالب العيش الكريم، وخاصة العودة إلى بلدهم بعد سنوات طويلة من الاغتراب.
المحتجون يطالبون بالتغيير الإيجابي على مستوى مسؤولي الجبهة، وقالت إحدى اللافتات: “استغلوا هذه الفرصة من أجل الدخول إلى التاريخ”، وقالت أخرى “حان وقت التغيير”، وآخرى “ياقادة البوليساريو كفانا قهرا وتهميشا”
المظاهرات تواجه من جديد بالدم والحديد من قبل طغمة البوليساريو المدعومة من قبل الجيش الجزائري.
ولنا عودة إلى هذا الموصوع.