عمر محموسة ل”ماذا جرى”

خلال المجلس الوزاري الذي عقده عبد العزيز بوتفليقة مساء اليوم بقصر المرادية بالعاصمة الجزائر، بحضور كل الوزراء، قرر الحاضرون القيام بدقيقة صمت ترحما على محمد عبد العزيز المراكشي قائد جبهة البوليساريو  الذي وافته المنية مساء اليوم.

واستهل رئيس الجزائر عبد العزيز بوتفليقة اجتماع مجلس الوزراء بالتزام دقيقة صمت وقراءة الفاتحة على روح محمد عبد العزيز، في اللحظة التي أصدرت رئاسة الجمهورية الجزائرية بيانا تؤكد فيه أن الجزائر أعلنت حدادا لـ 8 أيام بعد وفاته.

وكان عبد العزيز المراكشي يعاني منذ أشهر من مرض عضال لم يستطع معالجته، فظل   يعاني لأشهر من سكرات الموت، قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة مساء اليوم.