ماذا جرى، متابعة

بينما تعلن الجزائر في كل المحافل العالمية، بأنها لا تتدخل في نزاع الصحراء، وأن المشكل هو بين المغرب وجبهة البوليساريو، أعلنت عن مدة طويلة للحداد، بعد وفاة المواطن المغربي عبد العزيز المراكشي، وقررت الحداد الوطني لمدة 8 أيام.

و بعث عبد العزيز بوتفليقة، الرئيس الجزائري، برقية تعزية إلى رئيس ما يسمى ب”البرلمان الصحراوي”، خاطري أدوه، الذي سيتولى نيابة محمد عبد العزيز في مهامه إلى غاية عقد مؤتمر استثنائي لاختيار أمين عام جديد للجبهة الانفصالية .

و استهل الرئيس الجزائري اجتماع مجلس الوزراء اليوم الثلاثاء بدقيقة صمت وقراءة للفاتحة على روح الراحل.