قررت  الجمعية المغربية للدفاع عن المواطن  رفع شكاية إلى وكيل الملك بالمحكمة الإبتدائية بمدينة مراكش، للمطالبة بالتحقيق مع الممثلة لبنى أبيدار والمخرج نبيل عيوش على خلفية الفيلم المثير للجدل « الزين لي فيك »، الذي  قالت الجمعية إنه للمدينة الحمراء ونسائها بصفة خاصة والمغرب ونسائه بصفة عامة.

وأوضحت الجمعية في هذه الشكاية أن مشاهد الفيلم المنشورة على موقع « يوتوب » ” تشجع وتحرض على الدعارة من خلال كسب النقود والمتعة مع الخليجين إضافة إلى الكلام النابي والساقط التي تتلفظ به الممثلات والذي كان له تأثير سلبي على المراهقات والأسر المغربية بصفة عامة”.

وعززت الجمعية شكايتها بمجموعة من النصوص القانونية التي تعاقب بالحبس النافذ على مجموعة من السلوكات ” اللأخلاقية ” التي تضمنتها مقاطع الفيلم المتداولة بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي.