عمر محموسة ل”ماذا جرى”

في اللحظة التي أعلنت وكالات أنباء عالمية وجزائرية عن موت قائد الانفصاليين بمخيمات تندوف عبد العزيز المراكشي بعد معاناته من مرض عضال، كشفت وسائل إعلام جزائرية أن عبد العزيز بوتفليقة الرئيس الجزائري، يعقد في هذه الأثناء اجتماعا وزاريا بقصر المرادية لطرح ملفات ثقيلة.

ولم تشر وسائل الاعلام الجزائرية إلى نوعية هذه الملفات ولا موضوعها، مؤكدة أن الاجتماع تم عقده الرئيس بحضور جميع الوزراء.

واختفى الرئيس عبد العزيز بوتفليقة منذ مدة، حيث لم يعقد منذ عدة أشهر لقاء وزاريا ليتم الاعلان قبل قليل عن انعقاده بقصر المرادية بالعاصمة الجزائر.