أعلن المكتب الوطني للمطارات إن مطار الصويرة موكادور سجل أكبر تراجع على مستوى الحصيلة خلال شهر أبريل المنصرم بنسبة بلغت 54.74 في المائة، مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي، ليكون المطار الأكثر تضررا من هذا التراجع.

كما  تراجعت حركة النقل الجوي للمسافرين في مطار تطوان بنسبة قاربت 38 في المائة، حيث انخفضت حصيلة أعداد المسافرين من 3867 مسافرا في أبريل 2014 إلى 2410 مسافرا في نفس الشهر من السنة الجارية، وتراجع عدد المسافرين الذين عبروا مطار طانطان من 5020 إلى 3513 مسافرا في أبريل 2015، مسجلا تراجعا بنسبة 30.02 في المائة.

نفس الشيء بالنسبة لمطار الحسيمة  الذي عرف تراجعا في الحركة التجارية للمسافرين بنسبة 23 في المائة تقريبا، حيث انتقل من 3867 مسافرا في أبريل 2014، إلى أقل من 2410 مسافرا في نفس الفترة من العام الماضي.

وسجل مطار الراشيدية أقوى ارتفاع على الإطلاق، خلال الشهر الماضي، بنسبة فاقت 278 في المائة، حيث لم يتجاوز عدد المسافرين الذين عبروا المطار في أبريل 2014، 1113 مسافرا، في الوقت الذي ارتفع خلال أبريل 2015 إلى أزيد من 4211 مسافرا.

وسجلت حركة النقل الجوي التجاري للمسافرين 1.52 مليون مسافر خلال شهر أبريل 2015، بانخفاض طفيف قدره 0,27 في المائة مقارنة مع نفس الفترة من السنة الفارطة، وبلغت حصة مطار محمد الخامس بالدار البيضاء منها 678 ألف مسافرا ، ومطار فاس سايس 77 ألف مسافرا مسجلا زيادة بنسبة 8,62 في المائة، ومطار وجدة أنجاد بنحو 40 ألف مسافر أي بزيادة 2.35 في المائة.

كما سجلت حركة النقل الجوي التجاري الدولي 1.36 مليون مسافر في أبريل 2015، وهو ما يمثل ارتفاعا بنسبة 0.16 في المائة مقارنة مع نفس الفترة من السنة الفارطة، أما فيما يخص حركة النقل الجوي الداخلي، فقد سجلت حركة النقل الجوي الداخلي التجاري والذي يمثل حوالي 10,70 في المائة من مجموع حركة النقل الجوي، 163 ألف مسافر خلال شهر أبريل 2015، مسجلا بذلك انخفاضا بنسبة 3.77 في المائة مقارنة مع نفس الفترة من سنة 2014.

وقال المكتب إن حركة النقل الجوي التجاري مع أوروبا، والتي تمثل قرابة ثلاثة أرباع مجموع حركة النقل الجوي، شهدت انخفاضا طفيفا بنسبة 1.30 في المائة، في حين سجلت حركة النقل الجوي مع كل من إفريقيا والشرق الأقصى والأوسط ارتفاعا قدره على التوالي 12.67 في المائة و12.01 في المائة.