مع اقتراب الإجازة الصيفية وحاجة الناس لاستخدام الطائرات للتنقل، يبقى السؤال المهم الذي لم يعلم المسافرون حتى الآن الإجابة عليه، وهو: هل بمن يأتي أولا أم بمن يطلب أولا؟ هل من يجلس في المنتصف يستخدمه؟ باعتباره أحد أكبر المسائل الغامضة في الرحلة الجوية، فمن له الحق في استخدام ذراع المقعد؟.
يقول هاينتس كليفه وهو المدير المنتدب بالهيئة الألمانية للتحكيم في شكاوى وسائل النقل العام في برلين ” لا يوجد حق معين لذراع المقعد”.
وفي حين أنه لا يوجد حق صريح لأي راكب تجاه ذراع مقعد معين، يقر كليفه بوجود قاعدة غير مكتوبة تفيد أن الشخص الجالس في المنتصف في قسم لثلاثة أشخاص له الأولوية في استخدامه إذا أراد ذلك.
وذكرت الجمعية الألمانية المعنية بطرق التواصل “فريق عمل آداب التعامل عالميا” (أيه يو آي) أن طريقة عادلة لاستخدام ذراعي المقعد الأوسط، وفيها يقوم أحد الركاب بوضع مرفقه في الجزء الأمامي من ذراع المقعد ويضع المسافر الاخر مرفقه على الجزء الداخلي.
وقالت إنجه فولف رئيسة الجمعية: “سيسير الحال على ما يرام إذا التزم الجميع بذلك “.
وتوصي فولف بأنه في حال نظر لك الراكب المجاور بعناد بأن تتحدث معه في الأمر.
وتقول فولف ” ولكن من المهم إرسال رسالة واضحة “، وتعتقد أن الشخص الجالس بجوارك سوف يستجيب بطريقة أفضل لطلب ودود مثل “أود أن استخدم جزء من ذراع المقعد” وليس ” أنت تستغل جزءا كبيرا من ذراع المقعد”.