أعلن وزير التعليم الإثيوبي (شيفراو شوجتي)، عن إلغاء امتحانات الشهادة الثانوية العامة لهذا العام وتأجيلها إلى موعد لم يحدده بعد تسريب مادة اللغة الانجليزية عبر موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك).
وفي مؤتمر صحفي عقده في مقر وزارة التعليم بأديس أبابا، قال الوزير إنه “تم إلغاء جميع امتحانات الشهادة الثانوية التي كان مقرراً لها أن تنطلق اليوم وتأجيل موعدها إلى وقت لاحق(لم يحدّده)”.
وأوضح (شوجتي)أن وزارة التعليم قرّرت إلغاء امتحانات الشهادة الثانوية العامة بعد التأكد من تسريب مادة اللغة الانجليزية، وقال “إن وزارة التعليم تابعت منذ يوم أمس ما تم تداوله عبر فيسبوك على أنه أسئلة امتحان مادة اللغة الإنجليزية ليتم التأكد من مطابقة الأسئلة المتداولة مع امتحان المادة الذي كان مقررا له أن يجرى اليوم”.
وأكد قائلاً بأن “الأسئلة التي تم تداولها على فيسبوك هي نفس أسئلة امتحان اللغة الانجليزية لهذا العام”.
وأضاف أنه على الفور تم إلغاء جميع امتحانات الشهادة الثانوية لهذا العام لضمان عدم تسرب أسئلة امتحانات المواد الأخرى، مشيراً إلى أن وزارته ستعلن عن موعد لاحق للامتحانات من خلال الخطة البديلة المعدة مسبقا.
ولفت إلى أنه تم إبلاغ كافة مراكز الامتحانات في إثيوبيا البالغ عددها 800 مركزاً بقرار إيقاف الامتحانات، وقال إن الوزارة قامت بالإجراءات اللازمة للوصول إلى المتورطين بتسريب أسئلة الامتحان وعرضها على فيسبوك.