عمر محموسة ل”ماذا جرى”

بعد الزيارة التي نظمتها الأميرة لالة سلمى إلى مدينة طنجة ومكثت بها لما يقارب الاسبوعين، انتقلت الأميرة نحو مدينة العيون لوضع الحجر الأساس لبناء المركز الجهوي للأنكولوجيا.
وقامت الأميرة لالة سلمى بوضع الحجر الأساس، باعتبارها رئيسة لمؤسسة لالة سلمى للوقاية والعلاج من داء السرطان.
وقالت مصادر إن الأميرة ستنتقل غدا من مدينة العيون نحو مدينة تزنيت، بهدف تدشين أكبر مركز للكشف عن داء سرطان الثدي بالمغرب.