أرجأت المحكمة الابتدائية بمدنية مكناس، اليوم، ملف الفتاة شيماء التي تعرضت للاعتداء من طرف محسوبين على فصيل “النهج الديمقراطي القاعدي – البرنامج المرحلي” بكلية العلوم التابعة لجامعة مولاي إسماعيل، حيث عمدوا إلى حلق شعرها وحاجبيها.

وكان من المقرر في جلسة اليوم محاكمة المعتقلين في ملف الاعتداء على شيماء، بعد أن كان قاضي التحقيق أجل الجلسة السابقة بطلب من الدفاع.

وتجدر الإشارة إلى أن قضية “شيماء” تحولت إلى قضية رأي عام، بعدما انتقل إلى آذان المجتمع صدى هذا الإعتداء الشنيع عليها، والمتمثل في حلق طالبين بجامعة مكناس لشعر رأسها وحاجبيها، وصفعها أزيد من أربعين صفعة بدعوى أنها جاسوسة تنقل أخبارهم لفصيل آخر معارض لهم.