عمر محموسة ل”ماذا جرى”

انتشرت في عدد من الصفحات الاجتماعية الخاصة بامتحانات البكالوريا بالمغرب تدوينات حول المواضيع التي من المرجح أن يتم اختيارها في مادة الفلسفة واللغة العربية لتلاميذ البكالوريا آداب.

وكشفت التدوينات عن أن أغلب المواضيع الممكن ورودها بورقة الامتحان بالنسبة للفلسفة، تلك المرتبطة بالوضع البشري والسياسة والأخلاق، فيما اللغة العربية يتداول التلاميذ المقبلين  على الامتحان اختيار مواضيع القصة أو المقالة، حسب التدوينات.

واتخذت وزارة التربية الوطنية هذه السنة إجراءات أكثر صرامة من سابقتها، بعدما ألزمت التلاميذ على توقيع التزام بعدم الغش وعدم إحضار الوسائل الالكترونية لقاعة الامتحان، بحيث أنه من ضبط في حالة غش فإن العقوبات ستكون قاسية.