عمر محموسة ل”ماذا جرى”

سرعان ما تحولت مواقع التواصل الاجتماعي بمدينة طنجة إلى الحديث عن مهرجان قد يعرف جذلا كبيرا بالمغرب، خاصة وأن تاريخ تنظيمه سيصادف شهر رمضان المقبل، وهو مهرجان الرقص الشرقي الذي تحتضنه طنجة، والذي بدأ جذلا اجتماعيا أكثر من الجذل الذي أثاره موازين في عدد من المرات.

هذا وانطلقت الاحتجاجات منذ الآن ضد المهرجان المزمع انعقاده بطنجة، وهو أول مهرجان بالمغرب في الرقص الشرقي، حيث عبر عدد من الناشطين الاجتماعيين عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن رفضهم لإقامة هذا المهرجان بالمغرب.

وينتظر أن تشارك في المهرجان راقصات وفنانات من الوطن العربي، مبرزين أهمية الرقص الشرقي وتاريخه.