عمر محموسة ل”ماذا جرى”

قالت مصادر إعلامية جزائرية أن الزلزال القوي الذي ضرب أمس ولاية المدينة خلف خسائر كبيرة، وصلت إلى سقوط أجزاء من منازل المواطنين وتصدع أجزاء اخرى منها.

وكشف المصدر أن العائلات الجزائرية بالمنطقة التي ضرب فيها الزلزال وجدت نفسها في العراء مشردة فنصبت خيما بلاستيكية بشوارع المدينة للمبيت بها، خوفا من سقوط المنازل على رؤوس ساكنيها، فأصبح المشهد بالمنطقة شبيها بمخيم للاجئين.

واحتج عدد كبير من السكان ضد السلطات الجزائرية، معبرين عن رفضهم للطريقة التي تتعامل بها معهم السلطات الجزائرية، ومؤكدين أن الهزات استمرت لشهرين دون أن تلتفت لهم هذه السلطات.

2_1