عمر محموسة ل”ماذا جرى”

بإحدى الجماعات القروية التابعة لإقليم شتوكة آيت باها اصيب عاملان كانا يحفران أساسا محاديا لسور المدرسة قبل أن يفاجئهما السور فينهار مسببا لهما جروحا متفاوتة الخطورة وصفت إحداها بالخطيرة.

وتمكن باقي العاملين في الورش من الاسراع وإخراج زميلاهما من تحت الأنقاض ونقلهما نحو المستشفى لتلقي العلاج.

وكشفت المصادر أن سور هذه المدرسة رمم قبل سنوات قليلة، وبانهياره يقول متابعون أنه وجب محاسبة الساهرين على بناء السور الذي دخل في إطار المخطط الاستعجالي.