عمر محموسة ل”ماذا جرى”

عاشت السلطات الجزائرية ليلة أمس وإلى حدود الساعات الاولى من صباح اليوم استنفارا حقيقيا بميناء مدينة سيدي فرج شمال الجزائر، بعدما شبت نيران مهولة في العشرات من قوارب الصيد.

وقالت المصادر الجزائرية أن الحريق خرج عن السيطرة بعدما امتدت النيران نحو البواخر الراسية بالميناء وإعلان المطافئ عن صعوبة وصولهم إلى الحريق وسيطرتهم عليه.

هذا وقد امتدت النيران نحو قوارب الصيد والمراكب السياحية والبواخر الكبرى المعتمدة في الصيد، حيث لم يعلن بعد عن حجم الخسائر المادية التي خلفها الحريق والتي ينتظر أن تكون كبيرة وهامة.