عمر محموسة ل”ماذا جرى”

في تصريحات غريبة أدلى بها اللاعب الجزائري المحترف في صفوف نادي مونبليه الفرنسي “رياض بودبوز” قال أنه يتمنى أن يثأر من المغرب والمغاربة، ويرد الدين الذي أبكى الجزائر ذات ليلة من ليالي كأس إفريقيا لكرة القدم وجعلها غارقة في دموع خيبتها من فريقها الوطني.

وكشف اللاعب عن امنيته الصادقة أن يتواجد اسود الاطلس بالمجموعة التي ستتواجد بها الجزائر، وذلك خلال منافسات كأس إفريقيا القادمة، معتبرا أنه عازم على رد الدين وعلى الثأر، انتقاما من ليلة وصفها بـ “الكارثية” وهي ليلة نصف النهائي بكأس إفريقيا سنة 2004 والتي اقيمت بتونس.

وقال رياض أن الأمر سيكون رائعا لو تم التباري مع المنتخب المغربي بهذه الكأس، وحتى إن لم يتم ذلك يضيف اللاعب أن “الفريق الجزائري عازم على الحصول على الكأس الافريقية للمرة الثالثة في تاريخه”.