قالت أمينة ماء العينين،القيادية البارزة في حزب العدالة والتنمية إن المكاسب الدينقراطية التي حققها المغرب أصبحت اليوم مهددة من طرف بعض أحزاب المعارضة وخاصة حزب الأصالة والمعاصرة الذي يقود حسب قولها “انقلابا ناعما”.
واضافت ماء العينين في تدوينة على صفحتها، إن حزبا الأصالة والمعاصرة والاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، “بعدما لم يجدا سبيلا للمطالبة بالغاء انتخابات 7 أكتوبر وتعيين البام حزبا أولا، عادا إلى سياسة المذكرات لنزع معالم الديمقراطية والتنافسية عن الانتخابات لثقتهما في عجزهما عن مجابهة البيجيدي”.