عمر محموسة ل”ماذا جرى”

كشفت مصادر مطلعة من مدينة بني ملال أن استاذا يدرس مادة الرياضيات بإحدى الثانويات التأهيلية بالمدينة، قرر وضع حد لحياته عن طريق شنق نفسه بحبل داخل غرفته، في وقت متأخر من ليلة أمس.

وأوضحت المصادر أن الاستاذ أقدم على الانتحار مباشرة بعدما أنهى مهمته التدريسية والمهنية هذا الموسم، وأنهى تنقيط المراقبات المستمرة للتلاميذ، ليقرر إنهاء حياته قبل أيام من انطلاق امتحانات البكالوريا، والتي كان اسمه سيورد بقائمة الأساتذة الذين سيتكلفون بمهمة الحراسة بها.

ويشار إلى أن الاستاذ ظل يعاني مع زوجته من مشاكل لم يستطع الخروج منها، ليقرر بذلك الانتحار ـ حسب المصدر ـ، مخلفا حزنا عميقا بين محبيه الذين أكدوا أنه عرف بسلوكه الحسن وعلاقاته الجيدة  مع مختلف زملائه.