كشف الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط، اليوم، أن التسولي الذي أفزع الرباط، وخاصة حي أكدال أمس   صرح أنه تعرض لسوء المعاملة والاعتداء الجنسي خلال اعتقاله ببريطانيا، حيث كان يقضي عقوبة سجنية لارتكابه أفعالا إرهابية”، مبرزا أن “المعني بالأمر سيخضع لخبرة طبية للتأكد من مدى صحة هذه الاتهامات”.

وأورد بلاغ  الوكيل العام مولاي حسن داكي،أن “هذه التصريحات تم تأكيدها من طرف المعني بالأمر، خلال الاستماع إليه من طرف الشرطة القضائية، طبقا لتعليمات النيابة العامة”، مردفا أن “التسولي سيخضع لخبرة طبية للتأكد من مدى صحة هذه الاتهامات”.

وأكد بلاغ الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط، أنه “إذا ما ثبتت هذه الاتهامات التي أفصح عنها المواطن المغربي، سيتم فتح ونقل تحقيق قضائي إلى القضاء البريطاني، من أجل البحث”، وفق تعبير المصدر.

وأفاد البلاغ أن التسولي طرد من بريطانيا، أول أمس الأربعاء، وأضرم النار في مسكن والديه، وتم توقيفه مساء أمس من طرف الشرطة، موضحا أن المعني بالأمر كان يتواجد أثناء توقيفه في شرفة مسكن القنصل العام لبريطانيا بالرباط، والذي تمكن من الوصول إليه انطلاقا من العمارة التي يقطنها والداه.

وكانت وزارة الداخلية قد أوضحت من قبل أن المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالرباط، تمكنت مساء الخميس، في حدود الساعة الحادية عشر ليلا، من توقيف التسولي الذي أضرم النار عمدا بمنزل والديه، والذي تحصن بأحد السطوح، مهددا المواطنين وعناصر الأمن بواسطة أسلحة بيضاء.