عمر محموسة ل”ماذا جرى”

كشفت  آخر الأرقام المتوصل إليها من طرف وزارة المالية الجزائرية بأن عدد الدعاوى القضائية المرفوعة من طرف المديرية العامة للضرائب ضد المتهربين ضريبيا قد بلغ أربعة آلاف و262 قضية، خلال السنوات الخمس الأخيرة، من ضمنها تسعمائة وأربعة خلال السنة الأخيرة فقط.

وقد تسبب هذا العدد في إيداع المشتكى منهم وعددهم 558 السجن في أحكام نهائية صادرة عن المحاكم الجنائية، تراوحت مدتها بين شهر وعشرين عاما، بسبب ارتكابهم مخالفات خطيرة .

وقالت المديرية الجزائرية العامة للضرائب أنه من سيتهرب من الضرائب من رجال الأعمال، سيلقى ذات المصير وسيواجه السجن.