ذكرت مصادر مطلعة ان عجوزا تبلغ من العمر اثنان و ثمانون سنة اقبلت على احدى المستشفيات بولاية نابل بتونس، و كانت قد لاحظت انتفاخ في بطنها و لكنها لم تفهم السبب، و إثر إجراء الفحوصات اللازمة تبين أنها حامل بتوأم، و كان زوجها يبلغ من العمر التسعون سنة.

و قام الأطباء بالفحوصات اللازمة للحفاظ على صحتها و صحة الجنينين، و كانت الحادثة أثارت استغراب الطاقم الطبي بالجهة و فتح بحث طبي في الموضوع الذي يعتبر من النادر وجوده.