عمر محموسة ل”ماذا جرى”

يبدو أن نسج معدي البرنامج المسيء للملك قصة عن محمد السادس، جعلتهم يسقطون في فضيحة قد تؤدي ببرنامجهم التلفزي نحو التوقف، بعدما أقحموا صورا من فلسطين في قصتهم المسيئة للملك والمغاربة جميعا.

وقد استعانت القناة الفرنسية بصور من فلسطين لإحدى أسواقها الذي يجتمع فيه عدد كبير من الفلسطينيين،  لتعبر عن الوضع الاجتماعي والاقتصادي للمغرب، دون أن تدرك أن الزي الذي يلبسه المواطنون البادون على الفيديو ليس زيا مغربيا وهو فلسطيني.

واختارت القناة عددا من الأشخاص المعروفين بعدائهم للمغرب للإدلاء بشهاداتهم، فاختارت شخصيات مقربة من عائلة جلالة الملك،  لتعبر عن مواقفها من ثروة الملك.