ألقت الشرطة السعودية، في مدينة الرياض، أمس الأربعاء، على مواطن أطلق النار على طبيب أجرى عملية ولادة لزوجته قبل شهر، في مدينة الملك فهد الطبية.

وحسب وسائل إعلام سعودية فإن المتحدث الرسمي لمدينة الملك فهد الطبية بسام البريكان، كشف عن تعرض طبيب في مستشفى النساء التخصصي بالمدينة الطبية لاعتداء بطلق ناري من قبل مواطن لاذ بعدها بالفرار من موقع الحادث.

وقال البريكان في بيان له، عبر حساب مدينة الملك فهد الطبية على “تويتر” إنه تم إسعاف الطبيب على الفور في طوارئ المدينة الطبية، حيث كشفت الفحوصات إصابته بعيار ناري في الذراع اخترق الرئة واستقر في الكتف.

وأكد المتحدث ذاته أن الجهات الأمنية وصلت لموقع الحادث في وقت قياسي، وباشرت الإجراءات لرفع الأدلة الجنائية والمؤشرات للوصول للجاني.

وحسب صحيفة عكاظ السعودية فإن الطبيب هو الدكتور مهند الزبن “أردني الجنسية من أم سعودية”، يعمل طبيبا مقيما في مستشفى النساء والولادة سبق وأن أجرى عملية ولادة لزوجة الجاني قبل شهر، وأن الجاني حضر إلى المستشفى وسأل عن الطبيب فلم يجده، فطلب رقم النداء الآلي الخاص به من الممرضة، ثم قام بالاتصال عليه ليظهر رقمه في جهاز الطبيب الذي اتصل عليه لاحقا، فطلب الجاني من الطبيب مقابلته، والتقيا في حديقة المستشفى برفقة أحد زملاء الطبيب.

وأضافت الصحيفة السعودية أن الجاني أخرج مسدسا كان بحوزته وبادر بإطلاق النار على الطبيب، مما نتج عنه استقرار رصاصتين في صدره، وتم استدعاء المسعفين من داخل المستشفى لإنقاذه.

وبرر مطلق النار سبب هجومه على الطبيب كونه قام بإجراء عملية الولادة لزوجته، وأن المستشفى يفترض أن تكون به طبيبة للنساء والولادة.