يفتتح ابتداء من 1 يونيو نفق للسكك الحديدية في سويسرا بطول 57 كليومترا ويعد الأطول في العالم حيث يربط بين ألمانيا وسويسرا وإيطاليا.

ففي عام 1992 تم عرض المشروع على الاستفتاء الشعبي فحظي بموافقة 64٪ من الناخبين، ثم بدأ العمل على تنفيذ المشروع في عام 1996 ولم تكتمل أعمال الحفر إلا في عام 2011.

NAFAQé

وبلغت تكلفة المشروع 10.3 مليارات دولار وسيمر عبره 300 قطار يوميا بسرعة 250 كيلومترا في الساعة وهو ما سيجعل الرحلة بين زوريخ وميلانو لا تستغرق سوى ساعتين ونصف فقط.

وسيكون للنفق الذي يحمل اسم ” جوتار” دور هام في تطوير السكك الحديدية بطريقة تسهل عبور البضائع عبر أوروبا. وعند اكتمال المشروع سيمكنه خفض ساعات السفر وتكاليف النقل فضلا عن جذب شركات الشحن، وإذا سارت الأمور كما هو مخطط لها فإن هذا سيؤدي إلى امتلاك طرق سريعة من دون ازدحام والحصول على هواء نقي من دون تلوث بالإضافة إلى المساهمة في خفض عدد ضحايا حوادث الطرقات.

NAFAQ1

ويتفوق نفق “جوتار” الجديد على نفق سيكان الياباني الذي يربط بين جزيرتي هونشو وهوكايدو ويبلغ طوله 53.8 كيلومترا، وأيضا النفق الذي يربط بين انجلترا وفرنسا ويبلغ طوله 50 كيلومترا.

والجدير بالذكر أن من شأن تشغيل نفق غوتهارد أن يختصر المدة الزمنية اللازمة لعبور جبال الألب حيث يشكل نفق غوتهارد المحور الرئيسي للمشروع الجديد، مشروع خط السكة الحديدية عبر الألب.

NAFAQ3

ورغم ضخامة المشروع وأهميته البيئية والاقتصادية إلا أنه لن يكون أحد عوامل الجذب السياحي نظرا لأن السياح يحبذون القطارات البطيئة التي تسير وسط الطبيعة.