في حادثة غريبة من نوعها، علقت ملكة نحل داخل سيارة في بريطانيا، ما اضطرّ أتباعها المخلصين إلى الاستمرار في ملاحقة السيارة ليومين متتالين، أملاً في إنقاذ حاكمتهم! وبحسب صحيفة “ذا تيلغراف” البريطانية، فإنّ كارول هوارث (65 عاماً) فوجئت بوجود أكثر من 20 ألف نحلة تغطي مؤخرة سيارتها من طراز ميتسوبيشي اوتلاندر.
ووقعت الحادثة بعدما قامت هوارث بركن سيارتها في مرأب السيارات وسط بلدة هافرفوردوست غرب ويلز، قبل توجهها للتسوق يوم الأحد الماضي. وبينما كانت هوارث بعيدة عن السيارة، هبط الآلاف من النحل على الصندوق الخلفي للسيارة، الأمر الذي استوقف المارة الذين قاموا بتصوير المشهد الغريب. عندها، قام توم موسس (41 عاماً) بإبلاغ عضوين من جمعية بيمبروكشاير لمربيي النحل، في محاولة للإمساك بالسرب، حيث استطاعوا بالفعل النجاح في إزالته من السيارة. لكنّ الأمر لم ينته عند ذلك، فبعدما رجعت السيدة هوارث لتقود السيارة إلى المنزل بعدما اعتقدت أنّ المشكلة قد حلّت، اكتشفت في صباح اليوم التالي أن السرب لحقها إلى منزلها ليغطي السيارة مرةً أخرى. فاضطرت هوارث لإبلاغ مربيي النحل للمرة الثانية، والذين نجحوا في إزالة السرب مرة أخرى.
وقال مربي النحل روجر برنز “قد تكون الملكة انجذبت لشيء في السيارة، ربما كانت حلوى أو طعاماً داخلها، ثم علقت في مساحة الزجاج الخلفي أو في المفصل”، بحسب صحيفة “مترو” البريطانية.