عمر محموسة ل”ماذا جرى”

يعود الزلزال مجددا وككل مرة ليرعب سكان مناطق الشمال الشرقي المغربي، حيث أن سكان هذه المناطق شعروا قرابة منتصف ليلة أمس بهزة أرضية،  كشف مركز قياس الزلازل عن أن درجتها بلغت 3 درجات على سلم ريشتر.

الزلزال حددت بؤرته بشكل قريب من السواحل المغربية المطلة على البحر الأبيض المتوسط، في نقطة لا تبعد إلا بكيلومترات قليلة عن الدريوش والحسيمة.

وظلت الأشهر الستة الماضية شاهدة على آلاف الهزات الارتدادية التي تشهدها المنطقة، والتي تظل بؤرتها بالمحيط، وكانت أقواها قد سجلت 6 درجات.