نشرت أسبوعية الأيام معطيات خطيرة جدا عن مخطط أمريكي وإسرائيل لتمزيق الخريطة المغربية وتقسيم البلاد إلى أربع جمهوريات.
وجاءت هذه المعطيات المثيرة في استجواب أجرته الجريدة مع الباحث احمد وايحمان وتأكيد من مصطفى المعتصم الأمين العام لحزب البديل الحضاري المنحل.
واستندت الجريدة في تحقيقها الى الخطاب الملكي في الرياضيين أشار جلالته إلى وجود مؤامرة ضد المغرب لتقسمه.
وتحدث وايحمان عن خرائط واناشيد وطنية واعلام جاهزة خاصة تلك التي تخص جمهورية الريف،وهناك جمهوية الصحراء التي دارت لها الجزائر وجمهورية سوس جمهورية “أسامر” في الجنوب الشرقي بين بمعرفة وحامد الغزلان.
وحسب وايحمان فإن عساكر وأسلحة وتدريب تتم في ثكنات في ليبيا للمساعدة على إخراج المشروع ناهيك عن حركات جاهزة للانفصال سواء تعلق الأمر بالريف أو بالصحراء.