عمر محموسة ل”ماذا جرى”

قام عناصر الدرك الملكي بسرية دار الكداري بالاستماع إلى 3 عناصر من حزب المصباح والكاتب المحلي للحزب على إثر الأحداث التي عرفتها دورة المجلس الجماعي، خلال الاسبوع الماضي والتي وصفت بالأحداث العنيفة.

وقال المصدر أنه تم تبادل الضرب والجرح بينهم، بسبب خلافات بين الكتابة المحلية ومستشارين من الحزب، وهو ما أسفر على سقوط جرحى نقل اثنين منهم في حالة خطيرة للمستشفى.

الأحداث تطورت حين تقدمت مستشارة من الحزب بشكاية ضد الكاتب المحلي للحزب، عززتها بشهادة طبية تثبت عجزها.