عبدالنبي الطوسي

خلف العثور على جثة متقدمة التحلل مساء امس الأربعاء بالقرب من منطقة المناصرة جنوب سطات استنفارا أمنيا .التفاصيل حسب نفس المصادر تقول أن أحد الفلاحين بالمنطقة المذكورة هو من عثر على الجثة حينها أشعر المصالح الأمنية التي انتقلت إلى عين المكان.

وحسب مصادرنا فإن الواقعة تعود عندما تقدم أشخاص بإخبار الدائرة الامنية الثانية بإخبارية تفيد العثور على جثة بجوار لاقط هوائي بالقرب من نفس موقع كوخ المتشردة الذي تعرضللاحتراق في الأيام القليلة الماضية والتي نقلت على إثرهه رفقة ابنتها المعاقة صوب مستشفى بن رشد بالبيضاء بعد تحويلها من مستشفى الحسن الثاني بسطات .

وحسب نفس المصدر قامت عناصر الشرطة العلمية والتقنية بفك الجثة التي كانت ملفوفة عن آخرها بأكياس بلاستيكية وأغطية من صوف تبين بداية تحللها، حيث قامت نفس العناصر بإجراء معاينة ومسح لمكان الحادث، فيما تم فتح بحث قضائي حول اسباب وملابسات الحادث انطلاقا من الإستماع إلى المواطنين الذين قدموا الإخبارية للعناصر الامنية، بينما تم نقل الجثة الى مستودع الاموات بمستشفى الحسن الثاني بسطات من اجل التشريح لتحديد اسباب الوفاة بتعليمات من النيابة العامة لدى استئنافية سطات.