عمر محموسة ل”ماذا جرى”

دعا المجتمعون في أشغال الملتقى الثاني المنظم من طرف المنتدى المغربي للدفاع عن الوحدة الترابية للمغرب بالصويرة، إلى التشبيك بين جمعيات المغاربة بالعالم والتنسيق بينها للدفاع عن الوحدة الترابية،

اللقاء المنظم تحت شعار “الديبلوماسية الرسمية والموازية ضمانا للانسجام والفعالية للدفاع عن الوحدة الترابية”، أوصى بتكوين وتأطير الجمعيات النشيطة في الدفاع عن الوحدة الترابية، وإصدار دليل يعرف بعدالة هذه القضية.

وأوصت جمعيات مغاربة العالم عبر ورشات تم تنظيمها بالملتقى، إلى ضرورة  تكوينها وتأطيرها حتى يتحقق الانسجام والفعالية بينها في الدفاع عن القضية الوطنية الاولى للمغرب.