نقلت وكالة “رويترز” عن مصدر مقرب من وزارة المالية الفرنسية، اليوم، أن محققين فرنسيين داهموا مقر شركة “غوغل” في باريس، ضمن إطار تحقيق بشأن مدفوعات ضرائب.

وذكر المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه، أن المحققين يفتشون مقر “غوغل” وسط باريس منذ الساعة 05:00 فجرا بتوقيت باريس.

وفي وقت سابق من شهر فبراير الماضي، ذكر مصدر آخر بوزارة المالية الفرنسية أن فرنسا تطالب بمبلغ 1.6 مليار يورو (1.79 مليار دولار) في شكل ضرائب متأخرة على محرك البحث الإلكتروني الأمريكي العملاق الذي يتعرض لانتقادات بسبب الأساليب التي ينتهجها لدفع أدنى مستوى ممكن من الضرائب.

ولم يتسن الحصول على تعليق من متحدث باسم “غوغل”.