أفاد بلاغ لوزارة الداخلية اليوم الجمعة بأن المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالرباط، تمكنت مساء أمس الخميس في حدود الساعة الحادية عشر ليلا، من توقيف المسمى يونس التسولي

حيث أضرم النار عمدا بمنزل والديه والذي تحصن بأحد السطوح، مهددا المواطنين وعناصر الأمن بواسطة أسلحة بيضاء.

وأوضح البلاغ أن مصالح الأمن تمكنت من توقيف المشتبه فيه بعد عملية تفاوض دامت أكثر من ثلاثة عشر ساعة، وشاركت فيها أخصائية في علم النفس تابعة لولاية أمن الرباط.

وأضاف المصدر أن مصالح الأمن نجحت في توقيف المشتبه فيه وتجريده من الأسلحة البيضاء التي كانت بحوزته، بعد عملية إنزال آمنة فوق سطح المنزل الذي كان يتحصن به، حيث مكنت الاحتياطات الأمنية المتخذة بتنسيق مع باقي السلطات المختصة من تفادي تسجيل أية إصابات جسدية سواء بالنسبة للمعني بالأمر أو لباقي المواطنين أو لعناصر الأمن التي باشرت التدخل.

وأشار المصدر إلى أنه بعد إشعار النيابة العامة بتطورات هذه القضية، أعطت تعليماتها بإيداع المعني بالأمر بمستشفى الأمراض العقلية والعصبية لإخضاعه لخبرة طبية.

يذكر أن يونس التسولي كان قد قضى عقوبة سجنية بإنجلترا من أجل قضية تتعلق بالإرهاب والتطرف، قبل أن يتم ترحيله يوم الأربعاء المنصرم نحو المغرب.