أوصى المؤتمر العربي الدولي السابع لتكنولوجيا المعلومات،الذي اختتم أشغاله أمس الخميس بالرباط ، بتشجيع الاستثمار في تكنولوجيا المعلومات، و كذا بالحرص على تكوين وتطوير كفاءة العنصر البشري العامل في هذا المجال. حيث دعا المؤتمر، الذي انطلقت أشغاله أول أمس الثلاثاء بمشاركة ممثلي عدد من المنظمات العربية وسفراء عدد من الدول العربية والإسلامية المعتمدين بالرباط، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس،بدعم وتطوير مفهوم المدن الذكية والصناعية والاقتصادية لتحقيق التنمية المستدامة و بتعديل القوانين والتشريعات المتعلقة بانترنيت الأشياء.

كما طالب المؤتمر، الذي عقد تحت شعار “تكنولوجيا المعلومات..لتحقيق الجودة وتنمية الابتكار”، بتوفير بنيات تحتية مناسبة لتوظيف تكنولوجيا المعلومات والاتصال بالمؤسسات التعليمية، مشددا على ضرورة تطوير وتطبيق المعايير المتعلقة بأمن الاتصالات وحماية المعلومات والبيانات .

وقد تم خلال الجلسة الختامية للمؤتمر تنظيم جلستي عمل حول أهمية استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لتكنولوجيا عالية الكفاءة في الصناعات المختلفة، والتعليم العالي ومخرجاته لتلبية سوق العمل ، وتحسين كفاءة المشاريع لدعم التنمية المستدامة واقتصاد المعرفة.

وكانت السيدة أمينة الحجري المديرة العامة المساعدة للمنظمة الاسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) قد أكدت في مداخلة بالمناسبة نيابة عن المدير العام للمنظمة السيد عبد العزيز بن عثمان التويجري ان قطاع المعلومات هو الاساس في أية سياسة جادة لنقل التكنولوجيا وتوظيفها، مذكرة بأن العصر الحالي يعرف ظاهرة الاعتماد المتزايد على المعلومات العلمية والتكنولوجية وكذا انتشار تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في تطبيقات متنوعة في جميع المجالات.

وأضافت أن هذا التطور أدى إلى ظهور اقتصاد المعرفة ،الذي يتطلب توطين التكنولوجيا الحديثة وتوسيع مجالات استخدامها في مشروعات التنمية المستدامة.

واستعرضت من جهة أخرى الجهود التي تبذلها المنظمة منذ نشأتها للارتقاء بالعلوم والبحث العلمي في الدول الإسلامية ،موضحة أنها حرصت على الدوام من خلال برامجها وأنشطتها على استيعاب التكنولوجيا الحديثة وتطبيقاتها المختلفة ،وذلك عن طريق تنظيم مؤتمرات دولية وندوات و ورشات عمل في هذا الشأن.

وتضمن برنامج هذا المؤتمر جلسات عمل حول عدد من القضايا المرتبطة على الخصوص بدور تكنولوجيا المعلومات والاتصال في تحسين نوعية وجودة المعلومات، واستخدامات تكنولوجيا المعلومات الجديدة في تحليل المخاطر لنظم ، وشبكات المعلومات وواقع وآفاق المدن الصناعية ،والتطورات الحديثة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الصديقة للبيئة.