عمر  محموسة “ماذا جرى”

قضية هزت الجهاز الجمركي الجزائري وباتت محطة حديث وسائل الاعلام الجزائرية، بعدما أقدمت موظفة جمركية بمقر عملها على حمل شفرة حلاقة، وتوجيهها صوب وجه زميلتها مما أدى إلى جرح غائر بوجه الجمركية الضحية، بعد خلاف بين الطرفين.

هذا وكشفت المصادر الجزائرية أن الجمركيتان بولاية تلمسان غرب الجزائر، وصلت قضيتهما للمحكمة الابتدائية، كما أن المعتدية احيلت على المجلس التأديبي.

هذا وقد تسبب الاعتداء بتشويه وجه المعتدى عليها، كما أن الحادثة جعلت ناشطين جزائريين يتساءلون عن مدى نجاعة المكتب الجمركي بالجزائر، وهل هذه الواقعة جزء مما يحدث في كواليسه.