تمكن قرابة 100 شخص في سلسلة من السرقات المنسقة من سحب قرابة 13 مليون دولار من صرافات بنوك يابانية في غضون 3 ساعات فقط.

ويشتبه أن أعضاء في عصابة جريمة دولية قد سرقوا أكثر من 1.4 مليار ين ياباني، أي ما يعادل 12.7 مليون دولار أميركي، من ماكينات الصرف الآلي في اليابان، في غضون أقل من ثلاث ساعات، بحسب تقرير نشرته “صحيفة غارديان” البريطانية، الإثنين 23 ماي.

وتعتقد الشرطة أن هناك ما يصل إلى 100 شخص قد عملوا معا لاستخدام بطاقات ائتمان مزورة تحتوي على تفاصيل الحساب وقد تم الحصول عليها بطريقة غير مشروعة من أحد البنوك في جنوب أفريقيا.

وقالت الشرطة اليابانية إن المحتالين قد استعملوا بطاقات وهمية في 1400 صراف آلي، صباح الأحد 15 ماي، مشيرة إلى أن كل عملية سحب تضمنت 100 ألف ين ياباني، وهو الحد الأقصى المسموح بالحصول عليه من ماكينة الصرف الآلي.

وأفادت وكالة أنباء كيودو بأن الذين قاموا بعملية السرقة استهدفوا أجهزة الصرافة في العاصمة اليابانية طوكيو و16 مقاطعة أخرى.

تجدر الإشارة إلى أن الشرطة اليابانية طلبت من السلطات في جنوب أفريقيا، عبر الإنتربول، تحديد كيفية الحصول على معلومات بطاقات الائتمان، مشيرة إلى أن بيانات المعاملات التي تم استردادها من أجهزة الصراف الآلي، تؤكد استخدام 1600 بطاقة ائتمان صادرة عن بنك جنوب أفريقي.

وتشير التقارير إلى أن أفراد العصابة ربما غادروا اليابان، حيث تبين أن مستخدمي البطاقات نفذوا العملية في يوم تغلق فيه البنوك، لذا كان بإمكانهم مغادرة البلاد قبل اكتشاف جريمتهم.