عرفت عواصم الاتحاد الاوروبي ليلة البارحة حالات استنفار غير مسبوقة بسبب الصور التي نشرها متطرفون عبر “الهاشتاغ” يناصرون فيها داعش ويعبرون عن استعداداتهم للاستجاية إلى دعوة أبو محمد العدناني الذي دعا على ضرب أهداف كثيرة في أوروبا.
وقد انطلقت “الهاشتاغات” من مختلف العواصم كلندن وباريس وامستردام وبروكسيل وروما وستوكهولم.
وكان ابو محمد العدناني قد نشر تسجيلا صوتيا رفع فيه التحدي في وجه الدول الأوروبية، ودعا انصاره لزحزحة العواصم مختلف الدول اعضاء الاتحاد الاوروبي.