ذكرت مصادر مطلعة لموقعنا انه تم العثور يوم أمس، بمنطقة أزواوي تنجداد ضواحي مدينة وجدة على شاب مذبوح من الوريد إلى الوريد.

وحسب نفس المصادر فإن الشاب البالغ قيد حياته 17 سنة كان جثة هامدة غارقا في بحر من الدماء بإحدى الحقول، ليتم إبلاغ المصالح الأمنية.

وأضافت المصادر ذاتها أن المصالح الأمنية حلت بعين المكان وفتحت تحقيقا في الموضوع للكشف عن ظروف وملابسات الجريمة، بينما تم نقل جثة الضحية إلى إحدى المستشفيات.