عمر محموسة ل”ماذا جرى”

مشهد مروع ذاك الذي عرفته إحدى حدائق الحيوانات بولاية سان دييغو الأمريكية بعدما عمد شاب عشريني على إلقاء جسمه للأسود للانتحار مساء أمس السبت خلال فترة الزيارة.

هذا وقد تدخل الحراس الكائنين بالحديقة وأطلقوا النار على الأسدين، اللذان قاما بنهش لحم الشاب ليتم على وجه السرعة نقل الشاب للمستشفى لإنقاذه من الموت.

وانطلق الصراخ داخل الحديقة لحظة ارتماء الشاب بين فكي الأسدين، حيث أشارت مديرة الحديقة أن الشاب دخل الحديقة من خلال اقتنائه تذكرة مثله مثل باقي الزوار، قبل أن يعمد إلى الانتحار.