عمر محموسة ل”ماذا جرى”

كشفت مصادر مطلعة من مدينة فاس أن فتاة قاصرا لا يتجاوز عمرها 17 سنة، حاولت الانتحار بتناولها سم الفئران، وذلك بعدما تم اغتصابها من طرف “فقيه” بإحدى الجماعات القروية.

وقال المصدر أن الفقيه وعد الفتاة  بالزواج، وغرر بها حتى فض بكارتها، ليختفي عن الأنظار، ويتم تعويضه كإمام لأحد المساجد بالمنطقة بإمام آخر، وهو ما اضطر الفتاة إلى محاولة الانتحار بعد إحساسها بالخديعة عقب وعدها بالزواج.

وقد تم نقل الفتاة على وجه السرعة للمستشفى حيث تم إنقاذها من الموت بعد غسل معدتها وأمعائها، في حين كشف المصدر أن الفقيه أجبره المرض على مغادرة المنطقة في اتجاه العاصمة الاقتصادية بحثا عن العلاج.