عمر محموسة ل”ماذا جرى”
كشفت مصادر مطلعة من منطقة الريف شمال المغرب أن نبتة “الكيف” الأصلية اقتربت من الانقراض، بعدما حلت مكانها أنواع اخرى من النباتات المخدرة، ومن أهمها نباتات أصلها تركي ولبناني ويطلق عليها اسم “التريكيتانا” و “الماريخوانا الجديدة”.
وقال المصدر أن هذين النوعين غزو الأسواق الريفية وخاصة بـ”كتامة” و”اساكن”، مشيرا إلى أن هذا النوع من نبات هذا المخدر يتم إدخاله من دول اخرى ما وراء البحر.
ويتم شراء الكيس الواحد من حبوب هذه النبتة الجديدة بـ 20 درهما ويتم زراعتها بأراضي كتامة وغيرها، حيث أن هذه النبتة تحتاج لكميات كبيرة من المياه، ويطالب فلاحو المنطقة بحماية نبتة الكيف الأصلية من هذه النباتات الدخيلة.