عمر محموسة ل”ماذا جرى”

خرج عشرات العمال من المغاربة بمنطقة مورسيا وبالضبط بمدينة قرطجنة، حاملين لافتات ورافعين شعارات يعبرون من خلالها عن أوضاعهم التي يعيشونها، ومستنفرين بذلك أمن وقوات المنطقة التي حلت بمكان التظاهرة.

وأكدت مصادر عمالية مشاركة في الوقفة، أن أوضاعهم المعيشة باتت مزرية وأنهم يطالبون بتدخل الدولة من أجل تصحيح مسارهم وتحسين أوضاعهم التي ضاقوا درعا من شكلها الحالي.

وكشف العمال أنهم يتعرضون لأشكال من الاهانات، مطالبين الشركات الاسبانية بإدماج العمال المغاربة في الصندوق الوطني الاسباني للضمان الاجتماعي، وبحسين أوضاعهم المهنية.