دعا تنظيم “داعش” الإرهابي، في رسالة صوتية، مسلحيه إلى تنفيذ هجمات ضد مصالح الولايات المتحدة وأوروبا في شهر رمضان، الذي يبدأ في الأسبوع الأول من يونيو القادم.

وتأتي الرسالة الصوتية التي نسبت إلى المتحدث باسم التنظيم “أبو محمد العدناني”، غداة إلقاء التحالف الدولي منشورات على الرقة، معقل التنظيم تدعو لأول مرة سكان المدينة إلى مغادرتها.

وقال المتحدث في التسجيل “وهل سننهزم إن خسرنا الموصل أو سرت أو الرقة أو جميع المدن وعدنا كما كنا؟”، ثم يجيب “كلا، إن الهزيمة هي فقد الإرادة والرغبة في القتال”.

وتمثل الموصل شمال العراق، وسرت في شمال ليبيا، والرقة في شمال سوريا، معاقل التنظيم المتطرف.

واعتبر العدناني في أول تسجيل صوتي له منذ أكتوبر/الماضي، أن التحالف الدولي غير قادر على هزيمة التنظيم رغم آلاف الغارات، مهددا بهجمات ضد الولايات المتحدة وأوروبا.

ويرى خبراء ومختصون في “الشبكات الجهادية” أن هذه الرسالة، هدفها رفع معنويات مسلحي تنظيم “داعش”، وهي تفسر الصعوبات التي يواجهها في الاحتفاظ بالأراضي التي احتلها سابقا.