عمر محموسة ل”ماذا جرى”

كشف تقرير أعدته وسائل إعلام جزائرية مساء اليوم، عن أن الجزائر قد تستقبل في القريب 30 مليون قطعة سلاح منتشرة حاليا بليبيا، وذلك من خلال تهريبها إلى الخلايا الارهابية المستوطنة بالجنوب الجزائري.

وقال التقرير أن ملايين القطع من الأسلحة الثقيلة والمختلفة، المكونة من بنادق ورشاشات وأسلحة مضادة للطائرات وقاذفات صواريخ ستهدد الأمن الجزائري، وتندر بانفجار ضخم ينتظر الجزائر.

وكشف التقرير أن مختلف الدول الحدودية مع ليبيا باتت متخوفة من تصدير الأسلحة الليبية، التي يمتلكها المواطنون الليبيون نحوها، وما يمكن أن تخلفه من تهديد.