عمر محموسة ل”ماذا جرى”

ظلت الجزائر ومنذ بداية هذا الشهر تستعد بشكل غير مسبوق وغريب لامتحانات المدارس والجامعات والمعاهد الجزائرية، حيث علق مهتمون أن استعداد الجزائر لهذه الامتحانات بات كاستعدادها لحرب طاحنة.

هذا وينتظر أن تنطلق الامتحانات بالجزائر يوم غد الأحد حيث تجند آلاف العناصر من الشرطة والدرك والوقاية المدنية لتأمين هذه الامتحانات، ومرورها في ظروف عادية.

وينتظر أن تبدأ امتحانات الجزائر بمستوى الابتدائي، وتعقبها مستويات الإعدادي والثانوي، قبل الامتحانات الجامعية المنتظر أن تصادف شهر رمضان.