قال عبد الاله بنكيران ان حزبه تدارس تداعيات سفر الياس العماري، كرئيس جهة وحيد في الرحلة الملكية الى الصين.
وقال بنكيران،في حديث مع “تيل كيل”إنهم تساءلوا داخل الحزب حول امكانية إصدار رد فعل علني حول الموضوع.
وبالرغم من أن تصريحات بنكيران تعتبر في حد ذاتها رد فعل علني، فقد قال بنكيران “إن الامر لا يتعلق بغيرة وإن كنت شخصيا لم اسافر مع الملك”.
لكنه توقف عند نقطة هامة قائلا:”إذا كان الامر يتعلق بدعم للاصالة والمعاصرة فإن كل هذا لن يغير المعطيات على ارض الواقع”.